قال رئيس هيئة السوق المالية صالح الصايل، إن الشركات التونسية عادت إلى العمل واسترجعت نسقها العادي بعد أزمة جائحة كورونا وما فرضته من إجراءات استثنائية خاصة في سنة 2020.

واعتبر الصايل في تصريح لشمس أف أم على هامش ندوة حول المسؤولية الاجتماعية للشركة في انفتاحها على محيطها، أن الشركات حاليا في طور التعافي وبدأت تنتج وتُصدر، مشيرا إلى بعض البلدان التي سجلت قفزة بعد الجائحة على غرار ألمانيا.

وبخصوص تهديدات الوضع الوبائي في علاقة بكورونا ومتحور أميكرون، عبر المتحدث عن استعداد الشركات لاتخاذ قرارات استثنائية على غرار 2020 في اتجاه أن تكون المعاملات عن بعد.

من جهته أفاد وكيل مكتب استشارات والمهندس فؤاد القاضي، أن الجودة في المنتوج لم تعُد كافية للنجاح في دخول الأسواق الخارجية بالنسبة للشركات المصدر، مشيرا إلى ضرورة أن تكون لهذه الشركات استراتيجية في المسؤولية الإجتماعية.