قال الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل سمير الشفي، اليوم الخميس، إن إحياء الذكرى 69 لاغتيال الزعيم الوطني والنقابي فرحات حشاد ستكون حدثا وطنيا بكل المقاييس.

وأوعز الشفي إستثنائية إحياء ذكرى إغتيال حشاد هذه السنة بسبب الوضع الاستثنائي الذي تعيشه تونس وبسبب الهجمة والإستهداف والشيطنة والإفتراءات ولكل الأساليب القذرة التي تستخدم ضد الاتحاد العام التونسي للشغل، وفق تعبيره.

وأشار سمير الشفي في تصريح لمراسل شمس آف آم في صفاقس على هامش إشرافه على الهيئة الإدارية الجهوية الإستثنائية للاتحاد الجهوي إلى أن احياء ذكرى إغتيال حشاد يتزامن مع الإعتداء على قيادة الاتحاد ومقره المركزي بتاريخ 04 ديسمبر 2021.

وأقر المتحدث أن هذا الحدث "ليؤكد النقابيون والنقابيات وقوفهم في وجه كل المحاولات اليائسة للنيل من هذا البيت الوطني الجامع المسمى الاتحاد العام التونسي للشغل".