أصبحت أقسام كوفيد 19 المُعدّة لإيواء مرضى هذا الفيروس كما أغلب معتمديات ولاية قفصة منذ أيام خالية تماما من المصابين بعدوى هذا الوباء حسب ما أكّده مسؤولون بالادارة الجهوية للصحّة بقفصة.
وقال المدير الجهوي للصحّة سالم ناصري يوم الخميس إن أقسام كوفيد 19 المخصّصة لإيواء المصابين بالفيروس بمستشفيات قفصة والرديف والمتلوي وأم العرائس , وكذلك المستشفى الميداني بالقاعة الرياضية المغطاة وقسم الانعاش بالمستشفى الجهوي بقفصة ,هي الآن خالية تماما من مرضى فيروس كورونا .
في هذا السياق وحسب رئيسة لجنة المتابعة واليقظة وداد زياني فإن كلّ معتمديات الولاية البالغ عددها 13، هي خالية تماما منذ أيّام من المصابين بفيروس كورونا, بإستثناء معتمدية القصر التي رصدت بها فرق طبّية وشبه طبّية في الفترة الأخيرة شخصين حاملين للفيروس، وهما يتابعان فترة الحجر الصحّي الإجباري بمنزليهما.
ولم تنقطع حسب المدير الجهوي للصحة عمليّات التقصّي ورفع العيّنات لإخضاعها للتحليل السريع أو التحليل المخبري وسيما في أوساط المخالطين لهاذين المصابين الاإثنين بالقصر أو لدى المُشتبهين بإلتقاقطهم لعدوى هذا الفيروس.
من ناحية أخرى أطلقت المصلحة الجهوية للطبّ المدرسي والجامعي بقفصة حملة لتحسيس وتوعية التلاميذ والطلبة وكل العاملين في المدارس والمعاهد وكذلك في مؤسسات التعليم العالي, بضرورة الإلتزام ببروتوكولات الوقاية من وباء كورونا، وهي حملة تهدف حسب رئيسة لجنة المتابعة واليقظة، إلى مراقبة تطبيق التدابير الوقائية الموضوعة للغرض والحثّ على الإلتزام بها، على ضوء "ما رصدته الفرق الطبّية من تراخي في تطبيق هذه التدابير وخاصة ارتداء الكمامة والتباعد الجسدي".
وطالت عدوى فيروس كورونا منذ ظهوره في بلادنا في شهر مارس من سنة 2020 , 15 ألف و 926 شخصا من ولاية قفصة, تُوُفّي من بينهم 978 شخصا.