أعلنت وزارة الصحة، عن تسجيل حالتي وفاة جديدتين (02) جراء الإصابة بفيروس كورونا المستجد، بعنوان يوم الاربعاء غرة ديسمبر الجاري، و198 تحليلا إيجابيا من مجموع
4458 تحليلا مخبريا، لتكون بذلك نسبة التحاليل الايجابية اليومية في حدو 4.44 بالمائة.
وأوضحت الوزارة، مساء الخميس، في بلاغها المتعلق بالوضع الصحي بالبلاد، أن العدد الجملي للوفيات بلغ منذ ظهور الوباء 25 ألفا و381 حالة وفاة، في حين بلغ عدد المتعافين من الفيروس يوم غرة ديسمبر الجاري، 115 شخصا، ليكون العدد الجملي للمتعافين منذ بدء الجائحة، 691 ألفا و299 شخصا.
كما أشارت إلى أن عدد المرضى الذين تتكفل بهم المؤسسات الصحية في القطاعين العام والخاص، بلغ 159 مصابا، من بينهم 15 حالة جديدة ليوم أمس، وإلى أن عدد المقيمين بأقسام العناية المركزة بلغ 45، في حين يخضع 12 شخصا للتنفس الاصطناعي.
من جهة أخرى، نشرت الوزارة رسوما بيانية تعلقت بتوزيع عدد الوفيات المصرح بها حسب تاريخ الوفاة خلال الأيام الأربعة عشر الأخيرة (أي من 18 نوفمبر إلى 1 ديسمبر الجاري).
ولفتت في بلاغها إلى أن عدد الوفيات الذي يتم نشره يوميا يمثل عدد الوفيات المبلغ عنها في اليوم ذاته، ويشمل الوفيات التي حصلت في الساعات ال24 الماضية والمبلغ عنها في اليوم نفسه، وتلك التي حدثت أيضا في الأيام السابقة ولم يتم الإعلان عنها في الإبان.
يذكر أنه تم تسجيل أول حالة إصابة في تونس بفيروس كورونا يوم 2 مارس 2020، في حين أعلن عن أول حالة وفاة لمصاب بهذا الفيروس، يوم 19 مارس من السنة نفسها.