تمكّنت مصالح الإدارة العامة للحرس الوطني نهاية الأسبوع الماضي من حجز 23 شاحنة حاملة لـــ 23 حاوية توريد مليئة بالسّلع على أساس خروجها من ميناء بنزرت وتوجهها للتصدير إلى القطر الجزائري وعبورها من تونس في شكل " ترانزيت" فقط في حين اشتبهت المصالح الأمنية في الحاويات ووجود شبهة قوية في أنها موجهة إلى الضخ في السوق الموازية التونسية وغياب إتباع الإجراءات والتراتيب اللازمة.
وبناءً عليه، تعهدت الوحدات الأمنية التابعة للحرس الوطني بالبحث في القضية العدلية موضوع الحادثة بالتنسيق مع النيابة العمومية وتمت إحالة الموضوع على القطب القضائي المالي، وفق البلاغ الصادر عن وزارة الداخلية منذ قليل.