قال الخبير الاقتصادي في الاتحاد العام التونسي للشغل عبد الرحمان اللاحقة، أن اتفاق الزيادة في أجور القطاع الخاص لن يشمل الا المؤسسات المستقرة والقادرة على تمتيع موظفيها بالزيادة في أجورهم.

وأشار عبد الرحمان اللاحقة خلال استضافته في شمس بيزنس اليوم الجمعة، إلى ان بعض المؤسسات فاقت الزيادة في الأجور فيها الـ10 و12 بالمائة، فيما لم تستطع مؤسسات أخرى وخاصة منها المتضررة من تداعيات كوفيد 19، التقيد بالزيادة في الأجور.

وأضاف محدث شمس أف آم، ان الاتحاد العام التونسي للشغل يتفهم الوضعية الصعبة التي يمر بها عدد من المؤسسات الاقتصادية في القطاع الخاص، خاصة في ظل التدهور الكبير للمقدرة الشرائية.