شدد الأمين العام المساعد بالاتحاد العام التونسي للشغل، سامي الطاهري في تصريح لشمس أف أم، اليوم السبت 04 ديسمبر 2021، أنه من غير الممكن أن يتم "تهميش الاتحاد الذي يلعب دورا وطنيا واجتماعيا".

وأبرز سامي الطاهري على هامش إحياء الذكرى التاسعة والستين لاغتيال الزعيم الوطني والنقابي فرحات حشاد، أن تونس في حاجة لاتحاد الشغل، في هذا الظرف الذي يتم خلاله تهميش كل المجتمع المدني والسياسي.

وبين الطاهري وجود مخاطر كبيرة تتهدد البلاد على المستوى الاقتصادي والاجتماعي وعدم توفر الاستقرار السياسي الذي تواصل لمدة طويلة دون أن نعلم مآلات قرار 25جويلية الذي طالب الطاهري  ان  تتحول لمسار كامل  وليس مجرد يوم و ذكرى فقط.

وشدد الطاهري أن استقلالية الاتحاد مات من أجلها الشهداء وناضل من أجلها القادة والزعماء الذين عذبوا وعوقبوا من أجل الاستقلالية ولا يمكن التفريط فيها وهي حسب قول الطاهري" رسالة إلى الذي يريد الزج بالاتحاد في مربع التدخل الخارجي سواء من خلال استخدام القضاء أو غيره".