قال رئيس الجمهورية قيس سعيد اليوم الأحد 05 ديسمبر 2021 خلال إحيائه الذكرى 69 لاغتيال الزعيم النقابي فرحات حشاد، إن الزعماء الشهداء خلّدوا أسمائهم في تاريخ تونس وتاريخ الإنسانية جمعاء.

وصرّح سعيد أن العمل النقابي كان عملا نقابيا ولكن عملا وطنيا خالصا من أجل الوطن.

وشدد رئيس الدولة وفق ما جاء في فيديو نشرته رئاسة الجمهورية منذ قليل، على أنه لن يتم فك الإرتباط مع روح ودماء هؤلاء الزعماء وسيتم العمل من أجل تونس.

وتابع قائلا 'وليتذكر التونسيون أبطالهم الذين سقوا هذه الأرض الطيبة بدمائهم وصدقهم.

وخلال حديثه مع نور الدين حشاد نجل الزعيم الراحل، قال قيس سعيد إن روح الزعيم وصِدقه مازالا بيننا وسيقع العمل على تجسيد روحه الوطنية والنقابية.