اعتبرت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي، أن قانون المالية التعديلي لسنة 2021 صدر بموجب مرسوم خلسة وفق تعبيرها في تصريح لشمس أف أم على هامش ندوة نظمها الحزب اليوم الأحد 05 ديسمبر 2021.

وقالت عبير موسي أن قيمة العجز المالي بهذا القانون قُدِرت بـ10 آلاف دينار، متسائلة عن كيف سيتم تعبئة الموارد اللازمة لتغطية العجز.

كما تساءلت عن الفرضيات التي ستُبنى عليها الموارد الضرورية لميزانية 2022.

وانتقدت المتحدثة الحكومة الحالية ووصفتها بحكومة تصريف الأعمال، وقالت إنه وإلى اليوم لم تُقدم أي بيانات أو توجهات عامة لعملها أو وثيقة عمل.