أفاد كاهية مدير بالإدارة العامة للحج والعمرة بوزارة الشؤون الدينية سمير بن نصيب، أن الأيام القليلة القادمة ستشهد عودة رحلات العمرة في اتجاه البقاع المقدسة، خصوصا على اثر توقيع الوثيقة التوجيهية التي تنظم العمرة من طرف وزيري الشؤون الدينية والسياحة يوم 26 نوفمبر المنقضي.

وقال سمير بن نصيب، أن هذه الوثيقة، اشتغلت عليها مختلف الهياكل ذات العلاقة على غرار وزارة الشؤون الدينية ووزارة السياحة والبنك المركزي والجامعة التونسية لوكالات الأسفار والجامعة المهنية المشتركة التونسية، وتم عرضها إثر النقاش حولها للمصادقة من قبل اللجنة الوطنية للحج والعمرة.

ولفت بن نصيب إلى أن هذه الوثيقة التوجيهية التي تنظم العمرة مرفوقة أيضا ب"انموذج لعقد العمرة "، موضحا أن هذا العقد يربط بين المعتمر ووكيل الأسفار ويُحدد جملة من الواجبات والحقوق لكلا الطرفيين بهدف ضمان حقوقهما.

ودعا في هذا السياق جميع المواطنين الراغبين في أداء العمرة إلى استخراج نسخة من انموذج العقد من الموقع الرسمي لوزارة الشؤون الدينية على الانترنات وتقديمه إلى وكيل الأسفار لضمان حقه وضبط الخدمات المسداة ومراقبة وكيل الأسفار إذا أخل بالتزاماته.

وحول ما يتم ترويجه عن ارتفاع أسعار رحلات العمر ة لهذا الموسم ، بين سمير بن نصيب أن وكالات الأسفار تقوم حاليا بإجراء التعاقدات اللازمة المتعلقة بالسكن والتنقل والإعاشة وبقية الخدمات وبالتالي لا يمكن التكهن بهذه الأسعار.

وأكد أن لكل معتمر حرية الاختيار سواء إن كان راغبا في أداء عمرة من الدرجة الأولى أو الدرجة العادية وبالتالي فإن الأسعار تختلف بينهما.