تتجه بلدية تونس نحو تركيز محطة لتوليد الكهرباء من الطاقة "الفوطوضوئية" تمكن من تقليص الاستهلاك السنوي من الكهرباء بما يقارب 68 بالمائة وبالتالي من الحد من فاتورة استهلاك الكهرباء السنوية.

وانطلقت لجنة الطاقة المنبثقة عن المجلس البلدي ، في اطار تنفيذ برنامج الانتقال الطاقي لبلدية تونس، في عملية جرد لنقاط الاستهلاك للطاقة للشروع في انتاج الكهرباء باستعمال الطاقات المتجددة، وخاصة تغطية الاستهلاك الذاتي على مستوى النقاط المرتبطة بالجهد المتوسط.

وتم، في هذا الاطار، تحديد قائمة تضم 22 مبنى ومنشاة مرتبطة بالجهد المتوسط ذات استهلاك مرتفع للكهرباء واقتراح تركيز محطة لتوليد الكهرباء من الطاقة الفوطوضوئية خاصة ببلدية تونس تمكن من توفير نسبة مهمة من مجموع الطاقة للمباني والمنشات المحددة.

وتم اختيار موقع المروج 2 بالمنتزه الحضري لتركيز محطة لتوليد الكهرباء من الطاقة الفوطوضوئية، بما سيمكن ايضا من التقليص من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري بكمية تقارب 25428 طنا من غاز ثاني اكسيد الكربون" خلال كامل فترة استغلال المحطة.

وستتولى اللجنة في المرحلة القادمة اعداد كراسات شروط لاختيار مكتب لاعداد الدراسات والمرافقة الفنية ومتابعة الانجاز لمشروع تركيز المحطة وتحديد قائمة المباني والمنشات البلدية المرتبطة بالجهد المنخفض وذات الاستهلاك المرتفع للطاقة الكهربائية.

كما ستتولى لجنة الطاقة المنبثقة عن المجلس البلدي التنسيق مع الوكالة الوطنية للتحكم في الطاقة لاعداد برنامج تدقيق طاقي خاص ببلدية تونس يتعلق بالمباني والمنشات البلدية والتنوير العمومي والمعدات الميكانيكية.

يشار إلى أنه قد تم خلال المجلس البلدي المنعقد مؤخرا في دورته العادية الرابعة لسنة 2021 المداولة في برنامج الانتقال الطاقي لبلدية تونس من خلال 3 مشاريع تتمثل في استعمال الطاقات المتجددة لانتاج الكهرباء وتغطية الاستهلاك الذاتي، والانطلاق في برنامج التدقيق الطاقي، والشروع التدريجي في استعمال النقل الكهربائي.

يذكر ايضا ان بلدية تونس تعتزم في اطار المساهمة في البرنامج الوطني الرامي للتحكم في الطاقة وتنمية النجاعة الطاقية تنفيذ برنامج للانتقال الطاقي بهدف ترشيد الطاقة بكل انواعها للمحافظة على بيئة نظيفة داخل المحيط الترابي لمدينة تونس