لا تتمكن امرأة واحدة على مجموع 5 نساء من النفاذ الى خدمات الصحة الجنسية والانجابية اثناء فترة الحمل نتيجة تراجع الخدمات المسداة في المجال، وفق ما افاد به الرئيس المدير العام للديوان الوطني للأسرة والعمران البشري حبيب غديرة.

وذكر غديرة في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء اليوم الأحد، ان نسبة النساء اللواتي لا تحصلن على الحاجيات الجنسية والانجابية تبلغ 20%بعدما كانت في حدود7% فقط خلال 2010، مبينا أن الخدمات غير الملباة في فترة الحمل تشمل الاجهاض وتوفير وسائل منع الحمل والمتابعة الطبية...

وكشف ان الديوان الوطني للأسرة والعمران البشري أطلق برنامجا وطنيا للصحة الانجابية يمتد من 2021 الى 2030 بدعم من صندوق الأمم المتحدة للسكان، معتبرا ان تراجع الخدمات المسداة في اطار الصحة الانجابية يمثل نتيجة لنقص الامكانيات.