أفادت وزيرة الشؤون الثقافية حياة قطاطة القرمازي أن تونس تلقت من لجنة التراث العالمي باليونسكو لفت نظر سنوي يفرض عليها ضبط حدود الموقع الأثري بقرطاج خاصة أنه أصبح مهددا بالتوسع العمراني.

وأوضحت الوزيرة في تصريح لشمس أف أم على هامش يوم مفتوح في "كنيسة قرطاج" مشيرة إلى أنه سيتم انطلاق في إعداد الدراسات لضبط الموقع الذي أصبح مهددا بالحذف من لائحة التراث العالمي.

ولفتت حياة قطاطة القرمازي إلى أن الوزارة الآن تعمل على  تحديد الموقع ومن المنتظر فتحه بعد تهيئته في ديسمبر 2025 بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي.