أكد المندوب العام لحماية الطفولة، مهيار حمادي، اليوم الإثنين 06 ديسمبر 2021، أن تنامي ظاهرة العنف بشكل كبير في تونس وهو ما جعلنا نتحدث عن ثقافة العنف.

وأضاف حمادي، في إطار ندوة نظمتها جمعية النساء التونسيات للبحث حول التنمية حول مناهضة العنف الموجه ضد المراهقات والفتيات، أن ما يناهز 50% من حالات العنف مسلطة على الفتيات.

وأشار المندوب العام لحماية الطفولة، إلى أن هذه النسبة تتجاوز 50% فيما يتعلق بحالات العنف الجنسي.