كشف رئيس الجمهورية قيس سعيد انه سيعلن خلال الأيام القليلة القادمة عن المرحلة القادمة حتى نخرج من هذا الوضع الذي تردت فيه تونس، حسب تعبيره.

وقال رئيس الجمهورية، مساء اليوم الإثنين، خلال لقائه محافظ البنك المركزي مروان العباسي ان المقترحات التي قدمت لانقاذ المالية العمومية لن تجد طريقها للتحقيق إذا كان هناك من يدعو لضرب الدولة التونسية من الخارج او هناك من يسرق المليارات او يجلبها في الخفاء.

وأشار  رئيس الدولة إلى أن البعض يتحدث عن الديمقراطية، قائلا:" عن أي ديمقراطية يتحدثون  وهم يتحدثون عن السلطة".

وشدد رئيس الجمهورية التأكيد على ضرورة انقاذ الدولة ممن يتحدثون عنها في الخارج وكانوا مسؤولين وهم اليوم يتحدثون عنها كأنها بضاعة او لعبة" .