تعيش ولاية الكاف منذ يومين على وقع موجة من البرد وتراجع ملحوظ في درجات الحرارة، مما دفع الاهالي الى المطالبة بتوفير مادة البترول الأزرق الذي بات مفقودا بكامل محطات بيع الوقود بالجهة.

وافاد عدد من اهالي مدينة الكاف لمراسل شمس اف ام في الجهة ان مادة البترول الأزرق مفقودة منذ عدة ايام ولم يقع تزويد الولاية بهذه المادة التي يكثر عليها الطلب في فصل الشتاء باعتبارها تمثل المادة الحيوية للتدفئة بالنسبة لكثير من العائلات في الوسطين الحضري والريفي.

ومن جهته اكد المدير الجهوي للتجارة بالكاف رياض القاسمي انه تم تزويد الجهة بحوالي 40 الف لتر خلال الفترة الفارطة وهناك تنسيق مع السلطات الجهوية والمركزية لتوفير هذه المادة كلما حدث نقص لتمكين المواطنين من اقتنائها لاغراض التدفئة.