أعرب كل من حزب العمال والاتحاد العام التونسي للشغل، عن 'مخاوفهما من المخاطر الكبرى التي تتهدّد البلاد خاصة على الصعيد

الاقتصادي في ظل تفاقم تدهور المقدرة الشرائية للأجراء ولعموم المواطنين وفي ظل غياب أيّ رؤية لدى منظومة قيس سعيد الحاكمة'. وأكّد الطرفان رئيس الحزب حمة الهمامي والامين العام للمنظمة الشغيلة نور الدين الطبوبي، على 'ضرورة مواصلة التشاور في أفق بلورة تصوّر مشترك من أجل إنقاذ البلاد'، حسب ما جاء في بلاغ اصدره حزب العمال اليوم الثلاثاء، عقب لقاء جمع بين الطرفين، تناولا فيه آخر التطورات في البلاد.