ذكر عضو اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا، أستاذ علم الفيروسات، المحجوب العوني، أن متحور دلتا الهندي مايزال يتمركز ضمن اكثر السلالات انتشارا لفيروس كورونا، فيما يسجّل متحور "أميكرون" تواجده بـ 40 بلدا في العالم. 

وأكد العوني، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء، اليوم الثلاثاء، أن الظرف الوبائي العالمي يفرض التركيز على انجاح حملة التلاقيح، مبينا، أن متحور دلتا الهندي ما يزال المهيمن في خارطة انتشار كورونا عبر العالم.

وأفاد بأن المعطيات الأولية الواردة حول متحور اوميكرون، تفيد بانتشاره ب 40 بلدا من العالم من بينها جنوب افريقيا، لافتا، إلى أن تبادل المعطيات حول هذا المتحور تؤكد عدم تسببه في حالات خطيرة خاصة في بلدان جنوب القارة الافريقية التي سجلت أعلى معدل للإصابة به. 

وبحسب الأستاذ في علم الفيروسات بكلية الصيدلة بالمنستير، فإن التصدي لانتقال هذا المتحور يتطلب تشديد المراقبه في نقاط العبور الحدودي إلى تونس، مقدّرا أن الظرف الصحي لا يستدعي حاليا تسليط قيود على حركة السفر.

وعبّر عضو اللجنة، عن الارتياح إزاء تقدّم حملة التطعيم ضد كورونا في وقت تجاوزت فيه نسبة التغطية بالتلقيح 50 بالمائة من المعنيين به.