قالت الناطقة الرسمية باسم اللجنة العلمية لمجابهة فيروس كورونا، الدكتورة جليلة بن خليل، إن اللجنة العلمية تدارست في اجتماعها اليوم الوضع الوبائي في تونس وفي العالم  وذلك في علاقة بالمتحور الجديد أوميكرون.

وأضافت الدكتورة جليلة بن خليل، في تصريح لشمس أف أم، أن الوضع الوبائي في تونس مستقر في الفترة الأخيرة مع تسجيل ارتفاع طفيف في نسبة التحاليل الايجابية التي تتجاوز 3%.

وبينت أنه باعتبار أن المتحور الجديد أوميكرون يتنقل من بلد إلى بلد في العالم فاللجنة شددت على مراقبة  الحدود خاصة وأن الخطر الذي يهدد تونس اليوم من الخارج أكثر من الداخل، مشددة على وجوب  التثبت من تحاليل "pcr" لكل الوافدين وإجراء تحاليل سريعة للوافدين خاصة من البلدان التي ظهر فيها المتحور الجديد.

ولفتت الدكتورة جليلة بن خليل إلى أنه تم التطرق كذلك إلى البحوث العلمية لمعرفة تطور الدراسات بالنسبة للعلاج والتلقيح.