وقعت وزارتا الشؤون الاجتماعية والتشغيل والتكوين المهني، اليوم الثلاثاء، بمدينة الحمامات من ولاية نابل، اتفاقيتي تعاون وشراكة في مجال التبادل الالكتروني.

وتهدف الاتفاقية الإطارية للتّبادل المادي واللامادي للبيانات بين الوزارتين، وفق بلاغ وزارة الشؤون الاجتماعية، إلى تعزيز التعامل البيني والتبادل الإلكتروني الحيني للمعلومات والبيانات بين المؤسستين التي سيتم ضبطها من قبل اللّجنة الفنية المشتركة والتّعاون في مجال تحسين وتطوير الخدمات المسداة لفائدة المواطن والمؤسسة. 

وتهدف الاتفاقية الثانية، إلى تبادل المعلومات بصفة لا مادية أو الكترونية حينية عبر إرساء ترابط بيني لنظم المعلومات "services web" بين قاعدتي بيانات تفقدية الشغل و الوكالة الوطنية للتشغيل و العمل المستقل وذلك طبقا للنصوص القانونية والترتيبية الجاري بها العمل.

وقد تم توقيع الاتفاقيتين، على هامش الندوة الوطنية حول "تطوير العلاقة بين مصالح تفقدية الشغل و مصالح التشغيل من أجل ديمومة أفضل للعمل اللائق"، بحضور المديرة الجديدة لمكتب منظمة العمل الدولية بالجزائر رانيا بيخازي وعدد من إطارات الوزارتين ووزارة المالية والوكالة الوطنية للتشغيل والعمل المستقل وممثلي الاتحاد العام التونسي للشغل والاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية ومديرة مشروع ADWA "النهوض بأجندة العمل اللائق في شمال إفريقيا".

 و توجهت المديرة الجديدة لمكتب منظمة العمل الدولية بالجزائر رانيا بيخازي بالشكر لكلا الوزارتين على هذه المبادرة الهامة، مؤكدة أن هاتين الاتفاقيتين "هما إنجاز استراتيجي هام في تطوير عمل الوزارتين"، مذكرة بالمناسبة بالموقع الريادي لتونس عربيا و إفريقيا من ناحية تطبيق معايير العمل الدولية.