قدّم وزير الصحة الأسبق والقيادي المستقيل من حركة النهضة عبد اللطيف المكي ما اعتبره الأسس الرئيسية لخط ثالث ناجح.

ومن بين هذه المقترحات، هو عدم الإعتراف بكل القرارات الرئاسية التي اتخذت أو ستتخذ بموجب الأمر 117، إضافة إلى الخروج من تحت سقف 25 جويلية /22 سبتمبر والعودة الى الدستور دون أي استثناءات أو صيغ قابلة للانزلاقات.

ودعا المكي في تدوينة له إلى تجاوز المعارضة والمنظمات لانقساماتها السابقة من أجل ربح معركة المستقبل وحماية الجمهورية.

وشدد على ضرورة عودة البرلمان المُعَدَل لمدة معينة محدودة تشفع بانتخابات سابقة لأوانها  وحكومة شرعية ببرنامج إنقاذ وطني.

كما تضمنت المقترحات الدعوة إلى حوار وطني لإحداث تعديلات في القوانين الأساسية والدستور وتركيز المحكمة الدستورية.