تطرقت اليوم الاربعاء المنسقة الوطنية لبرنامج "سلامات" ليلى المنكّبي خلال ندوة صحفية لأهمية جانب السلامة الرقمية في علاقة بالعنف الرقمي الموجّه ضدّ النساء والفتيات 
واستعرضت المنكبي خلال الندوة مراحل تقديم شكاية ضدّ كل من يقوم بإبتزاز فتاة وتهديدها بنشر الصور والمحادثات الخاصة بينهما.

وأكدت ليلى المنكّبي أن القانون يعاقب على هذا الفعل من خلال توثيق الاعتداء وذلك عبر ارفاق الشكاية بمحضر معاينة لدى عدل منفّذ ومن ثم تقديمها لدى أقرب مركز أو منطقة أمنية

 كما قدمت نفس المصدر جملة من التوصيات والنصائح لحماية حسابات مواقع التواصل الإجتماعي وذلك عبر تقديم بعض التفاصيل التقنية 
وتحدثت المنكّبي  عن " التحرش الإلكتروني " الذي يعاقب عليه القانون، والمتمثل في إرسال رسائل تمس من كرامة الفتاة أو المرأة 

واكدت المنكّبي على أهمية جانب "خصوصية حسابات مواقع التواصل الإجتماعي " من خلال الحرص على عدم قبول طلبات الصداقة من " الغرباء " وعدم نشر كل المعلومات والمعطيات الشخصية، إضافة لتجنّب نشر الموقع الجغرافي بطريقة متكررة وفي الوقت نفسه، الشئ الذي يمكن أن يشكّل خطورة