ذكرت وزارة الأسرة والمرأة والطفولة وكبار السنّ أنه على إثر نشر مقطع فيديو على شبكات التواصل الاجتماعي لسيدة مسنة تشتكي بحرقة، كما جاء على لسانها، من إهمال أبنائها لها وتركها في الشارع دون مسكن يأويها، تم تشكيل خليّة أزمة وتنقلت الوزير آمال بلحاج موسى في ساعة متأخرة الليلة رفقة عدد من إطارات الوزارة للتنسيق مع المصالح الأمنية وسط تونس العاصمة قصد البحث السريع عن هذه المواطنة.

وبينت الوزارة في بلاغ لها أنه بعد التعرف السريع على مكان تواجد هذه المسنّة والتواصل المباشر معها تبين أنها مصرّة على البقاء في الشارع رغم الإرهاق البدني والنفسي الذي كان باديا عليها .

وستتولى وزارة الأسرة والمرأة والطفولة وكبار السنّ متابعة حالة هذه المواطنة واتخاذ التدابير المناسبة وفقا لرغبتها.