أكد الأستاذ أمين سليم عضو اللجنة العلمية والمختص في علم الفيروسات انه من المرجح ان يصاب جميع التونسيين بالمتحور الجديد لفيروس كورونا 'أوميكرون، مرجحا ان يبلغ عدد الاصابات اليومية 50 ألف إصابة يوميا، وهو ما يمكنه المساعدة في تجنب موجة سادسة في تونس لان كثرة المصابين بالمتحور الجديد تساهم في تخفيف أعراضه

وتوقع امين سليم، خلال استضافته في حصة 'شمس معاك' اليوم الجمعة 14 جانفي 2022، أن تبلغ الموجة الخامسة في تونس ذروتها بعد اسبوعين كاقصى تقدير، وتتواصل إلى مطلع شهر مارس القادم.

واعتبر ضيف شمس اف ام، ان الشريحة العمرية بين 30 و50 عاما هم اكثر المساهمين في نقل العدوى بسبب عدم استكمالهم للتلاقيح، مشيرا الى ان اصابة الاطفال 'باوميكرون' باعداد كبيره سببه عدم تلقيهم التطعيم.

واضاف سليم ان التركيبة الجينية لـ'اوميكرون' تجعله من اكثر الفيروسات سرعة في الانتشار وسهولة في اختراق خلايا الانسان.