قال الامين العام للحزب الجمهوري عصام الشابي ان المرسوم الرئاسي الذي كان قد اصدره رئيس الجمهورية والمتعلق بتغيير موعد عيد الثورة من 14 جانفي الى 17 ديسمبر، 'سيبقى حبرا على ورق'.

كما اكد عصام الشابي ان من اسماها 'سلطة 25 جويلية' منعتهم من احياء ذكرة الثور اليوم الجمعة 14 جانفي 2022.

واضاف الشابي في تصريح للشمس اف ام خلال المسيرة التي نظمها انصار بعض القوى الديمقراطية (الجمهوري والتيار والتكتل) ان شارع الحبيب بورقيبة تحول لثكنة عسكرية من اجل منعهم من الاحتفال، مضيفا 'انه يتم اقحام الامن الجمهوري في صراعات سياسية ويدفعونة للتصادم'، وفق تعبيره.