إعتبر الأمين العام لحزب العُمّال حمّة الهمامي، ان قمع الحركات الاحتجاجية بالعاصمة اليوم الجمعة 14 جانفي 2022، هي 'عودة لدولة البوليس في تونس بقيادة قيس سعيد'، حسب تعبيره.

واضاف الهمامي في تصريح لشمس اف ام، انه 'من المُنتظر ان نشهد تصعيدا القمع وحربا ضدّ الحركات الإحتجاجية والإعلام بعد الحرب ضدّ القضاء'.

واعتبر محدث شمس اف ام ان اغلاق شارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة اليوم، هو قرار سياسي بالاساس هدفه قمع الحركات الاحتجاجية.