مثلت العلاقات التونسية الباكستانية وسبل توطيدها، محور لقاء وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج، عثمان الجرندي، اليوم الجمعة، بسفير جمهوريّة باكستان الإسلاميّة بتونس، طاهر حسين أندرابي.

وشدّد الوزير خلال اللقاء، وفق بلاغ للخارحية، على ضرورة إحكام الإعداد لإنجاح الدّورة العاشرة للجنة المشتركة التونسية الباكستانية، المزمع عقدها خلال سنة 2022، بما يُمكّنُ من مزيد دفع علاقات التعاون بين تونس وباكستان في عديد المجالات ولاسيّما في القطاعات ذات الأولوية، على غرار الطّاقة والصّناعة والتّجارة.

كما تناول اللقاء مستجدات المنطقة الإسلامية، وخاصة الاستعدادات الجارية لعقد الدّورة (48) لمجلس وزراء خارجيّة منظّمة التعاون الإسلامي، التّي ستحتضنها إسلام آباد يومي 22 و23 مارس 2022 .

وفي هذا الجانب، شدّد الجرندي على أنّ اجتماع وزراء خارجية الدّول الإسلامية سيكون مناسبة متجددة لمزيد التشاور والتنسيق مع نظيره الباكستاني، والعمل سويّا وبالتنسيق مع بقية الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي من أجل أن تضطلع هذه المنظمة بدور محوريّ في معالجة قضايا المنطقة وإيجاد مقاربات مبتكرة للتصدّي للتحديات المشتركة.