حذر مدير عام الهياكل الصحية بوزارة الصحة، نوفل السمراني، اليوم السبت، من تواصل عدم الالتزام بالبروتوكولات الصحية الذي قد يؤدي الى ارتفاع كبير في عدد الإصابات بفيروس كورونا.

وقال في تصريح لوكالة تونس افريقيا للانباء، "أن مواصلة استهتار المواطنين بالبروتكولات الصحية الخاصة بكوفيد-19، وعدم الالتزام باجراءات الوقاية (لبس الكمامة والتباعد الجسدي) سيتسبب في ارتفاعا هام في عدد الإصابات خاصة مع سرعة انتشار المتحور الجديد "أوميكرون".

وبين السمراني "أنه رغم استعداد المنظومة الصحية في تونس لمواجهة الموجة الخامسة للكوفيد-19، فانه من الضروري مواصلة عملية التلقيح ضد الفيروس للحد من إرتفاع عدد الوفيات وإمكانية امتلاء أسرة الإنعاش والأوكسجين".

ويقدر عدد المصابين بكوفيد-19 المقيمين بالمستشفيات والمصحات الخاصة، حسب آخر الأرقام المحينة بتاريخ 14 جانفي، 519 مريضا منهم 423 تم إيوائهم بالقطاع العمومي، بالإضافة إلى تسجيل 123 حالة في أقسام الإنعاش والعناية المركزة بالقطاعين العام والخاص، حسب ما أفاد به نوفل السمراني.