أكد مدير عام الهياكل الصحية بوزارة الصحة، نوفل السمراني، اليوم السبت، إن تونس لم تشهد بعد ذروة الفيروس، لافتا إلى إنتشار كل من المتحورين "دلتا" و"أوميكرون"، على غرار ما تشهده أغلب بلدان العالم.

وأوضح المتحدث، في تصريح لـ'وات'، أن استهلاك تونس من الاكسيجين يقدر حاليا بقرابة 60 ألف لتر يوميا من مجموع 100 ألف لتر من الإنتاج الوطني، مؤكدا أن الوضع تحت السيطرة إلى حد الآن في ما يتعلق بوضعية الأوكسجين في المستشفيات.

وأكد أن أغلب الوفيات المسجلة، لم تتلقى التلقيح المضاد لكوفيد-19 وذات مناعة ضعيفة جدا لا تتحمل تداعيات الإصابة بالفيروس.

وكانت وزارة الصحة قد اعلنت في بلاغ لها أمس الجمعة، عن تسجيل 5 حالات وفاة جراء فيروس كورونا المستجد، تم التصريح بها أوليا يوم 13 جانفي، و8460 تحليلا إيجابيا من مجموع 30 ألفا و050 تحليلا مخبريا، لتبلغ بذلك نسبة التحاليل الإيجابية اليومية 28فاصل 15 بالمائة