وصفت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي ما شهدته العاصمة أمس خلال إحتجاجات بعض الأحزاب في ذكرى 14 جانفي، 'بالمشهد المخزي ومسرحية سيئة الإخراج'.

وأضافت موسي في فيديو مباشر عبر صفحتها الرسمية على فيسبوك، اليوم السبت، ان'مشهد الإعتداءات بالامس لا يمكنه جلب الاستثمارات لتونس ولا يشجع رؤوس الاموال على الاستثمار ولا المؤسسات المالية لمساعدة تونس'.

واعتبرت موسي ان أحداث امس الجمعة هي 'عركة' على حدث لم يتم والتاريخ لم يفصل فيه بعد'، في اشارة لثورة 2011، حسب تعبيرها.

وتوجهت موسي للاحزاب المتظاهرة قائلة 'الي صارلكم البارح ما صارلكمش في 2011'.