تسلمت تونس، يوم أمس الجمعة 14 جانفي 2022 بميناء رادس، 160 طن من الأكسجين السائل في إطار الجسر الجوي الذي خصصته المملكة العربية السعودية لمعاضدة جهود تونس في مواجهة جائحة كوفيد-19.
وقد جددت رئاسة الجمهورية الإعراب عن خالص الشكر والامتنان لهذه الهبة التضامنية النبيلة للمملكة العربية السعودية والتي تترجم مدى عمق أواصر الأخوة والتآزر القائمة بين البلدين والشعبين الشقيقين.
حضر موكب التسلم علي مرابط وزير الصحة والفريق بالبحرية عبد الرؤوف عطاء الله المستشار أول لدى رئيس الجمهورية مكلف بالأمن القومي والفريق طبيب مصطفى الفرجاني مدير عام الصحة العسكرية وعبد العزيز بن علي الصقر سفير المملكة العربية السعودية بتونس.
وفي تصريح له، عبر وزير الصحة عن أمله في ألا تكون الموجة التي تعيشها تونس هذه الفترة حادة، مؤكدا أن الهبة السعودية أتت في الوقت المناسب