وصف الكاتب العام المساعد للجامعة العامة للتعليم الثانوي عبد الرؤوف الشخاري الوضع الوبائي في المؤسسات التربوية "بالخطير جدا".

وأقر الشخاري أن عدد الإصابات بكورونا يتزايد كل يوم في صفوف التلاميذ والأساتذة والإطارات التربوية إضافةً للعملة.

وكشف الشخاري في تصريح لصحيفة المغرب في عددها الصادر اليوم الأحد 16 جانفي 2022، بان قرابة 70 % من التلاميذ منقطعين عن الدراسة حاليا خوفًا من العدوى، حسب تقديره.

وطالب الكاتب العام المساعد للجامعة العامة للتعليم الثانوي عبد الرؤوف الشخاري كل من رئيس الجمهورية ورئيسة الحكومة ووزارة التربية واللجنة العلمية بإصدار قرار تعليق الدروس لفترة معينة.
وأكّد أن جامعة الثانوي لن تقبل برمي المدرسين والتلاميذ بما وصفه "بالمحرقة الوبائية".
وعبر الشخاري عن إستنكاره من "تحوّل اللجنة العلمية للجنة سياسية غير مستقلّة"، داعيا الأساتذة لمقاطعة الدروس في حال غابت وسائل الحماية من الكورونا.