بلغ عدد المشاركين في الاستشارة الوطنية التي أقرها رئيس الجمهورية قيس سعيّد، بعد مرور يومين ونصف على إطلاقها، 18528 مشاركا في الداخل والخارج، وفق ما ورد بالبوابة الالكترونية للاستشارة الوطنية.

وتوزع المشاركون ما بين 15052 من الذكور و3476 من الإناث، ينتمي النصيب الأكبر منهم إلى الفئة العمرية ما بين 30 و39 سنة بنسبة بلغت 34.2 بالمائة، في حين كانت الفئة الأقل من 20 سنة الأقل مشاركة بنسبة 0.6 بالمائة.

أما على مستوى التوزيع الجغرافي، فقد تصدرت العاصمة عدد المشاركين بقرابة 2500 مشارك ثم صفاقس بحوالي 1900 مشارك، فيما لم يتجاوز عدد المشاركين في ولايات الجنوب (تطاوين، قبلي، توزر) مجتمعة 500 مشارك.

وكانت الجالية التونسية في الخارج شبه غائبة حيث شارك في الاستشارة 55 تونسيا مقيما بفرنسا و19 بألمانيا و6 بايطاليا.

ودخلت البوابة الالكترونية المخصصة للاستشارة الوطنية، حيز الاستغلال بداية من منتصف الليلة الفاصلة بين الجمعة والسبت الماضيين، لتكون على ذمّة عامّة المواطنين التونسيين للمشاركة فيها، على أن تستمر إلى غاية يوم 20 مارس 2022.