ندد الحزب الدستوري الحر اليوم الثلاثاء 18 جانفي 2022، بما اعتبره صمت السلطة عن إعادة إنتاج منظومة مدرسة الرقاب.

وأكد الحزب في بيان له، بتمكين أحد أقارب مدير المدرسة الذي كان هو نفسه من بين المدرسين بها، من قيادة جمعية ثانية بالرقاب موجهة للأطفال والنساء والرجال تحت غطاء تحفيظ القرآن، حسب ما جاء في نص البيان.

واتهم الدستوري الحر لجنة مكافحة الإرهاب بالتستر 'على الأخطبوط الجمعياتي والسياسي المُفرخ للإرهاب'.