أستقبل رئيس الجمهورية قيس سعيّد، اليوم الثلاثاء 18 جانفي 2022 بقصر قرطاج، العميد الصادق بلعيد والعميد محمد صالح بن عيسى، وأستاذ القانون الدستوري أمين محفوظ.

وأفاد بلاغ لرئاسة الجمهورية أنه تم التداول خلال الاجتماع، حول جملة من القضايا المتعلّقة بالجوانب القانونية والسياسية وتصوّر جملة من الحلول القانونية للمرحلة القادمة تقطع بصفة نهائية مع ما عاشه التونسيون خلال الفترات السابقة.

كما تم التطرق إلى محور المرفق العمومي للقضاء لأنه لا مجال لضمان الحقوق والحريات إلا بقضاء عادل وبمحاكم يقف أمامها الجميع على قدم المساواة.

وشدّد رئيس الجمهورية على أن الدساتير والمؤسسات السياسية وغيرها ليست هدفا في ذاتها بل هي تحقيق المقاصد والأهداف التي أنشأت من أجلها.

كما جدّد رئيس الجمهورية التأكيد على حرصه وعزمه على تحقيق الحرية والعدل في الممارسة والواقع لا في التصريحات والخطب.