استقبل مالك الزاهي وزير الشؤون الاجتماعية صباح اليوم الأربعاء 19 جانفي 2022 بمقر الوزارة،  سمير ماجول رئيس الاتحاد التونسي للصناعة و التجارة والصناعات التقليدية.

وتناول اللقاء الوضع الاقتصادي والاجتماعي والضغوطات التي يمر بها الوضع الاقتصادي والمالي وانعكاساته السلبية على الواقع الاجتماعي وبحث سبل الخروج من هذا الوضع تدريجيا من خلال العمل التشاركي بين كل الأطراف الاجتماعية.

وعبّر ماجول عن دعم منظمة الأعراف للمسار التصحيحي وعلى أهمية العمل التشاركي مع الحكومة في هذه المرحلة التاريخية التي تعيشها البلاد.

وأشار الوزير إلى أهمية التشاور وتبادل الآراء والمقترحات مع كافة الفاعلين على المستويين الاقتصادي والاجتماعي لتنشيط الحياة الاقتصادية والرفع من نسق النمو وخلق الثروة بما يساعد على تعزيز الموارد العمومية حتى يتسنى توزيعها توزيعا عادلا ويمكّن من المحافظة على المكاسب الاجتماعية ومزيد تطويرها لإتاحة فرص جديدة للتشغيل وخدمة المصلحة الوطنية.

   كما تناول اللقاء متابعة تطبيق اتفاق الزيادات في الأجور والمنح في القطاع الخاص الممضى بين الاتحاد العام التونسي للشغل والاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية بعنوان سنوات 2022 و2023 و2024.

   وفي ختام هذا اللقاء تم استعراض التحضيرات المرتقبة لإعادة تفعيل دور المجلس الوطني للحوار الاجتماعي الذي يجمع كلّ من الحكومة والمنظمة الشغيلة و منظمة الأعراف ويشكل فضاء رسميا للحوار و المفاوضات الاجتماعية.