استقبلت وزيرة الصناعة والمناجم والطاقة السيدة نائلة نويرة القنجي الرئيس المدير العام للمجمع الفرنسي المختص في الصناعات الإلكترونية أكتيا "ACTIA السيد Jean Louis PECH " ورئيس الوحدات الثلاثة المنتصبة في تونس حسونة الفطناسي ومدير عام  ACTIA engineering services   و ACTIA Africa"وليد رويس بحضور مدير عام الصناعات المعملية فتحي السهلاوي.

وكان اللقاء وفق بلاغ للوزارة، مناسبة أعلن خلالها الرئيس المدير العام للمجمع الإنطلاق في مشروع توسعة وحدة البحث والتطوير بولاية صفاقس سيمكن من تشغيل حوالي 200 مهندسا مبديا إستعداد المجمع لبعث مشاريع استثمارية جديدة بتونس على المدى القريب والمتوسط.

كما اتفق الجانبان على توفير الإحاطة لتسهيل إنجاز عدد من المشاريع تتعلق خاصة بتوسعة مخبر تأهيل وتركيب اللوحات الشمسية الفولطوضوئية وتجهيز مخبر التجديد بقيمة 1 مليون أورو تشمل بالإضافة إلى محضنة الأعمال التي تم إنشاؤها في أكتوبر 2021 حيث تحتضن الآن 6 شركات ناشئة مبتكرة لمشاريع بقيمة استثمارات تقدر بـــ 300 ألف أورو.

وأكدت نائلة نويرة القنجي استعداد مصالح الوزارة لدعم انجاز هذه المشاريع في أحسن الظروف نظرا لأهميتها خاصة من ناحية المحتوى التكنولوجي والطاقة التشغيلية للإطارات العليا.

وأشارت الوزيرة إلى حرص الحكومة على مزيد تحسين مناخ الاستثمار من خلال تذليل الصعوبات وتقديم الحوافز الممكنة للمستثمرين بهدف تطوير النسيج الصناعي الوطني والنهوض بالقدرة التنافسية بالصناعة المحلية سيما منها القطاعات ذات المحتوى التكنولوجي الرفيع.

يُشار إلى أن مجمع "ACTIA TUNISIE " يضم 4 مؤسسات تنشط في مجال صناعة المنظومات الإلكترونية الذكية الموجهة لصناعة السيارات بما فيها المكونات الكهربائية والبحث والتطوير وهي منتصبة بالمنطقة الصناعية بالشرقية 2 وشطرانة من ولاية أريانة: « CIPI  ACTIA "   و "ACTIA Tunsie "   و ACTIA engineering services و "ACTIA  Africa " وتوفر هذه المؤسسات قرابة 1600 موطن شغل منها 600 مهندس وإطار.