قال رئيس الدولة قيس سعيد مساء اليوم الخميس 20 جانفي 2022، إنه لا أثر للتمييز الإيجابي منذ أن  تم وضع ما سُمِّيَ بالدستور وفق تعبيره.

وشدد رئيس الجمهورية خلال لقائه رئيسة الحكومة نجلاء بودن، على أن التمييز الإيجابي لم يكن له أي أثر إطلاقا، وذلك خلال حديثه عن مشروع الصلح الجزائي الذي أصبح جاهزا وفق تصريحه وسيتم عرضه على مجلس وزراء.

وأوضح سعيّد بخصوص مشروع مرسوم الصلح الجزائي، أنه سيتم استبدال الدعوى العمومية بمجموعة من الحلول الأخرى لدفع مبلغ مالي وهي مبالغ تعود للشعب تتناسب مع قيمة الضرر والتعهد بمشاريع حسب الحاجة وطبق التمييز الإيجابي.