أكد رئيس الجمهورية قيس سعيد اليوم الخميس 20 جانفي 2022، أنه تم الإستيلاء على العديد من أملاك الدولة، وأنه في الكثير من المناسبات تم فتح ملفات بهدف التعتيم على الأملاك المنهوبة من الدولة.

وتحدث رئيس الجمهورية خلال استقباله بقصر قرطاج رئيسة الحكومة نجلاء بودن ووزير أملاك الدولة والشؤون العقارية محمد رقيق، عن تبرئة أشخاص وقسمة هذه الأملاك كأنها غنيمة حرب، مبينا أنه لن يتم التفريط في شبر واحد من أملاك الدولة.

وقال إنه مازال إلى اليوم هناك من يستولي على ملك الشعب، وتابع قائلا 'يتحدثون عن الثورة وهم استولوا على الأملاك في السنوات الأخيرة وحتى قبل الـ10 سنوات الأخيرة.

وذكر أن لديه علم بكثير من العقارات التي تم توزيعها على أشخاص بناء على انتماءاتهم الحزبية وبناء على ولائهم لأطراف في السلطة.