أكد السفير الألماني بتونسبيتر بروغل، أنه سيتم في الأيام المقبلة، صرف قرض بقيمة 100 مليون أورو بهدف دعم الإصلاحات التونسية في القطاع المصرفي والمالي

ويأتي تصريح السفير الألماني بتونس، خلال محادثة جمعته اليوم الجمعة 21 جانفي 2022، مع وزيرة المالية سهام البوغديري نمصية.

ويتنزل هذا القرض، الذي تم الاتفاق عليه تعاقديا في سنة 2020، في اطار اتفاق بين تونس وبنك التنمية لألماني من أجل مساعدة تونس في تجاوز الأزمة الاقتصادية والمالية الحالية وتحسين نفاذ المؤسسات المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة إلى التمويل، وفق ما ورد في بلاغ نشرته السفارة الألمانية بتونس على صفحتها على فايسبوك.

وشدد بروغل على أن قرار الدفع اتخذ بناء على "الثقة في أن خارطة الطريق، التي أعدها رئيس الجمهورية، ستمهد الطريق للعودة إلى النظام الدستوري واستعادة المكتسبات الديمقراطية في البلاد".

وقال بروغل إن " ألمانيا على استعداد لمواصلة دعم توطيد الديمقراطية التونسية" و انها "ستراقب عن كثب التطورات المستقبلية بالتعاون الوثيق مع شركائها الأوروبيين وغيرهم من الشركاء الدوليين".

كما أكد أهمية احترام حقوق الإنسان والحقوق الأساسية لجميع التونسيين وكذلك ضمان فصل السلطات وسيادة القانون في البلاد مثلما أشار الى ذلك البيان الذي أدلى به الممثل السامي نيابة عن الاتحاد الأوروبي في 16 ديسمبر 2021