التقى وفد من منظمة الدفاع عن حقوق ذوي الاعاقة، عددا من مستشاري رئيس الجمهورية، أول أمس الخميس. وتم التطرق خلال اللقاء الى النفاذ الى الخدمات الصحية ومجانيتها باعتماد بطاقة الإعاقة ودعم طب الاختصاص في الجهات وغيرها من المسائل الأخرى.

وقال رئيس المنظمة يسري المزاتي، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للانباء، أن ممثلي المنظمة طرحوا مسألة العودة الى اعتماد بطاقة الإعاقة للتمتع بمجانية الخدمات الصحية دون الاستظهار ضرورة ببطاقة العلاج.

ودعا ممثلو المنظمة، وفق المزاتي، الى دعم الأشخاص ذوي الإعاقة بالجهات من خلال إقرار تعريفة منخفضة للعلاج في القطاع الخاص لاسيما مع نقص طب الاختصاص في المنظومة العمومية.

وطالب الوفد الممثل عن المنظمة بفتح مناظرات وطنية للتشغيل بالقطاع العام لذوي الإعاقة وتفعيل نسبة 2 بالمائة لانتدابهم.

وتطرقوا الى دعم الأشخاص ذوي الإعاقة في بعث مشاريع صغرى والانتصاب للحساب الخاص، داعين الى مزيد تعزيز الرعاية الصحية لفائدتهم وخاصة التوقي من جائحة كورونا لاسيما في الجهات ونشر المعلومة الصحية وتبسيطها.

وطرح ممثلو المنظمة مسألة دعم الأشخاص ذوي الإعاقة للتكون في التكوين المهني واحداث دورات تستجيب للمستجدات المهنية وما يتطلبه سوق الشغل واحداث دورات تكوينية في لغة الإشارة بدور الشباب واعتمادها كوسيلة لنشر المعلومة بالاوساط المهنية وترجمة الوثائق الإدارية بلغة براي بالمؤسسات العمومية.

من ناحيتهم، أكد مستشارو رئيس الجمهورية أنه يجب وضع استراتيجية واضحة المعالم لمناصرة حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة مثمنين ما تم طرحه ولفت المزاتي ان لقاءات أخرى في الغرض ستلتئم في الفترات المقبلة.