دعا الرئيس الفرنسي إمانويل ماكرون نظيره التونسي قيس سعيّد إلى قيادة عملية انتقالية تكون جامعة لجميع الأطراف بأكبر قدر ممكن، وفقا لما أعلنته الرئاسة الفرنسية.

ووفق الإليزيه، فإن ماكرون حث سعيّد على وضع برنامج إصلاحات تبدو ضرورية للتعامل مع الأزمة الاقتصادية، مؤكدا استعداد فرنسا على الدوام لدعم تونس ومواكبتها في تنفيذ هذه الإصلاحات.

وأضاف الإليزيه أن سعيّد أبدى التزامه باحترام سيادة القانون والحريات الديمقراطية في تونس.