أعلنت حركة النهضة تأسيس "مكتب الشهيد رضا بوزيان"، وتمسكها بتتبّع المتورطين في حادثة وفاته.

وجددت الحركة في بيان اصدرته اليوم الاثنين، طلبها بإقالة وزير الداخلية توفيق شرف الدين وإطلاق سراح كافة الموقوفين على خلفية الاحتجاجات السياسية منذ 25 جويلية الفارط.

واستنكرت النهضة فتح تحقيق أمام القضاء العسكري ضد عميد المحامين السابق عبد الرزاق الكيلاني .

وعبرت الحركة عن رفضها ما اسمته "محاولات السلطة التنفيذية الهيمنة على السلطة القضائية والضغط عليها".

كما استنكرت الحركة ما وصفته بـ"محاولات التشويه المتواصلة للمجلس الأعلى للقضاء ومحاولة توظيف القضاء في استهداف المعارضين للانقلاب".

ودعت الى الوقوف إلى جانب القضاة والتعاون في إصلاح هذا المرفق الذي تعتبره اساسيا في البناء الديمقراطي.