أفادت مديرة كبار السن بوزارة الأسرة والمرأة والطفولة وكبار السن، إيمان بالشيخ، اليوم الاثنين، أنه تم تطعيم جميع المسنّين المقيمين في مؤسسات رعاية كبار السن العمومية البالغ عددهم 475 مسنا بالجرعة الثالثة من اللقاح المضاد لفيروس كورونا وباللقاح المضاد للأنفلونزا الموسمية .

وأضافت بالشيخ، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء، أن أغلبية مؤسسات رعاية كبار السن بالقطاع الخاص أتمت بدورها تطعيم المقيمين بها والبالغ عددهم 300 بالجرعة الثالثة من اللقاح المضاد لفيروس كورونا وباللقاح المضاد للنزلة الموسمية .

وشددت بالشيخ على أن تطعيم المسنين بالجرعة الثالثة المعززة للقاح المضاد لفيروس كورونا وباللقاح المضاد للأنفلونزا الموسمية ساهم بشكل جلي في المحافظة على صحتهم الجسدية ووقايتهم من العدوى خلال الموجة الخامسة للكوفيد 19 التي تشهدها البلاد التونسية حاليا.

وأفادت بأنه تم إلى حدود اليوم تسجيل 3 إصابات فقط بالكوفيد 19 بدور المسنين، واحدة في دار المسنين بمنزل بورقيبة واثنين بدار المسنين بقمرت ،جميعها ذات أعراض خفيفة وغير مقلقة.

وأكدت بالشيخ على أن وزارة المرأة بادرت منذ انطلاق الموجة الخامسة لفيروس كورونا بإرسال مذكرة لجمع المندوبيات الجهوية لشؤون الأسرة والمرأة وللاتحاد التونسي للتضامن الاجتماعي دعت فيها إلى عدم تنظيم جميع أشكال التظاهرات والاحتفالات وقطع الزيارات بدور المسنين وذلك إلى حين تلقي إشعار آخر. وبينت أن الوزارة حريصة على تطبيق ما ورد بالمرسوم عدد 1 لسنة 2021 المؤرخ في 22 أكتوبر 2021 المتعلق بجواز التلقيح، حيث لا يسمح للعاملين بدور المسنين الدخول إليها ما لم يقوموا بالاستظهار بهذه الوثيقة، مؤكدة أن الوزارة بصدد متابعة عدد من العاملين الذين لم يستكملوا تلقيحهم ولم يحصلوا بعد على جواز التلقيح لتجاوز هذا الإشكال في أقرب الآجال.

ولفتت إلى أن الوزارة تقوم بمتابعة يومية للأوضاع بدور المسنين من أجل الاطمئنان على الحالة الصحية للمقيمين بها وللتّأكد من تطبيق إجراءات البروتوكول الصحي، مؤكدة أنه تم تزويد جميع هذه المؤسسات بالكميات اللازمة من الكمامات وبأجهزة تكثيف الأكسيجين.