أكد وزير الشؤون الدّينية إبراهيم الشائبي، أهمية رقمنة المعطيات والبيانات التابعة للوزارة على غرار الحج والمعالم الدينية، بما يُسهّل تواصل المتعاملين مع الوزارة باستعمال تطبيقات حديثة ويعزز شفافية ونزاهة العمل الحكومي، ويحسن مشاركة المواطنين في صياغة وتقييم السياسات العمومية بالاعتماد على التكنولوجيات الحديثة.

ودعا الشائبي، لدى اشرافه اليوم الاثنين على اجتماع حول مشروع جرد البيانات العمومية بوزارة الشؤون الدينية، إلى ضرورة تحديث الإدارة والتخلّص تدريجيا من الوثائق الورقيّة، مؤكدا أهمية التحدي المطروح على الوزارة في هذه المرحلة، وفق بلاغ أصدرته الوزارة.

ويندرج الاجتماع الذي حضره ممثلون عن رئاسة الحكومة (وحدة الإدارة الإلكترونيّة) وعن البنك الدولي، في إطار دعم مجهودات الوزارة الرّامية إلى حوكمة التصرّف في البيانات العمومية الراجعة إليها بالنظر، وتثمين استغلالها من خلال فتحها للعموم، تنفيذا لبرنامج البيانات العمومية المفتوحة، طبقا لمقتضيات الأمر الحكومي عدد 3 المؤرّخ في 06 جانفي 2021.