عبر التيار الديمقراطي في بيانه الصادر، مساء اليوم الإثنين،  عن إستنكاره من  منع نائب الشعب وعضو مكتبه السياسي زياد الغناي من السفر بتعلات واهية ودون موجب قانوني.

وطالب التيار في ذات البيان، رئيس اجمهورية قيس سعيد ووزير داخليته "برفع هذا المنع فورا والإعتذار عنه والكف نهائيا عن هذه الممارسات الاعتباطية".

هذا واكد التيار الديمقراطي مساندته لنائب الشعب زياد الغناي، مجددا عزمه على النضال رفقة سائر القوى التقدمية والديمقراطية لاسترداد كامل الحقوق الدستورية للتونسيات والتونسيين وأولها وضع حد لهذا الإنقلاب وما صاحبه من جور وحيف وعبثية.

ويشار إلى أن زياد الغناي كان قد نشر تدوينة أكد من خلالها منعه من السفر بمطار تونس قرطاج.