كشف عضو اللجنة العلمية لمجابهة فيروس كورونا الدكتور امان الله المسعدي، ان اللجنة إقترحت تمديد حظر الجولان لمدة 15 يوما إضافية.

وأقر المسعدي في تصريح لشمس آف آم، مساء اليوم الثلاثاء، عقب انتهاء إجتماع اللجنة انه تم إقتراح الحفاظ على نفس الإجراءات التي تم اتخاذها بتاريخ 09 جانفي الجاري منها الإلتزام بالإجراءات الوقائية ومنع التجمعات.

وعلى ذلك، اوضح المسعدي ان "عدد الإصابات بفيروس كورونا ونسب الإيواء بالمستشفيات في تونس في نسق تصاعدي".

وفي ذات السياق، أفاد المسعدي انه وبالنسبة للوافدين على تونس والملقحين ضد كوفيد - 19  إذا استظهروا بتحليل سلبي يخصعون لتحليل سريع وان كانت النتيجة إيجابية يتم عزلهم بمنازلهم لمدة 5 أيام لحين ظهور الأعراض، ثم يواصلون العزل يومين إضافيين وإثر 7 أيام يصبح بإمكانهم الخروج، وفق تعبيره.

وأوصت اللجنة تشديد المراقبة على جواز التلقيح ومواصلة المجهودات المبذولة في إطار الحملة الوطنية للتلقيح ضد كورونا.

وللاشارة فان المجلس الوزاري المنعقد بتاريخ 11 جانفي الجاري قرر استئناسا بتوصيات اللجنة العلمية المجتمعة بتاريخ 9 و 11 جانفي الجاري عددا من الاجراءات الوقائية المتمثلة في منع الجولان وتأجيل أو إلغاء كافة التظاهرات المفتوحة لمشاركة أو حضور العموم وذلك سواء في الفضاءات المفتوحة أو المغلقة والالتزام بالتدابير الوقائية خاصة فيما يتعلق بارتداء الكمامة والتباعد الجسدي وتهوية الفضاءات المغلقة وتشديد مراقبة تنفيذها.