أذنت النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بالمنستير بالاحتفاظ بتلميذ من مواليد سنة 2005 عمد، أمس الثلاثاء، إلى طعن زميله بسكين أمام المدرسة الاعدادية التي يدرسان فيها بمعتمدية قصيبة المديوني، في انتظار إحالته على النيابة العمومية وفق ما أفاد به، اليوم، مساعد الوكيل العام والناطق الرسمي باسم محاكم المنستير والمهدية فريد بن جحا.

وأوضح بن جحا، في تصريح لـ"وات"، أنّ قاضي الأطفال سيتخذ التدابير اللازمة بشأن التلميذ الجاني طبقا لمجلة حماية الطفولة والتي تنطلق من تسليم الطفل إلى والديه إلى حدّ إيداعه بالإصلاحية في حال رأي قاضي الأطفال أنّ الفعل خطير، وفق تعبيره.

يذكر أن تلميذا يدرس بالسنة الثامنة أساسي بالمدرسة االإعدادية التقنية بقصيبة المديوني من ولاية المنستير، تعرّض أمس أمام المدرسة إلى عملية طعن على مستوى الصدر من قبل زميله من نفس القسم، وألقت وحدات الأمن الوطني بمركز قصيبة المديوني أمس القبض على المعتدي وقدمته إلى فرقة البحث في جرائم العنف ضد المرأة والطفل.