قررت وزارة الشؤون الثقافية استئناف العروض الفنية والثقافية بالقاعات والفضاءات المغلقة التي يسهل فيها مراقبة تنفيذ البروتوكول الصحي مع الالتزام بطاقة استيعاب لا تتجاوز الـ 50%.

وأعلنت الوزارة في بلاغ لها مساء اليوم الأربعاء عن مواصلة تأجيل كافة التجمعات ذات الطابع الجمهوري الكثيف في الساحات العمومية والشوارع لاستحالة تطبيق التدابير الوقائية فيها.

وذكّرت الوزارة بمواصلة الالتزام بالتدابير الوقائية خاصة فيما يتعلق بارتداء الكمامة والتباعد الجسدي مع وجوب الاستظهار بجواز التلقيح.

وأشارت إلى ان هذه التدابير قابلة للتحيين وفقا للمستجدات المتصلة بتطوّر الوضع الصحي بالتنسيق مع الهياكل الصحية والإدارية ذات النظر، حفاظا على سلامة الجميع.