أفاد مركز النهوض بالصادرات، ان الجزائر بادرت منذ 1 جانفي 2022 الى الغاء القائمة السلبية المتعلقة بالمنتجات الوافدة من الدول العربية التي لا تشملها الامتيازات الضريبية الممنوحة في إطار منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى.
وأوضح مركز النهوض بالصادرات، في بلاغ، الثلاثاء، بانه قد تم اعفاء جميع المنتجات التونسية المصدرة الى السوق الجزائرية من دفع المعاليم الجمركية بموجب اتفاق منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى، باستثناء تلك المدرجة بالقائمة السلبية المشتركة بين جميع البلدان العربية التي حددتها الاتفاقية لعديد الاعتبارات الصحية والبيئية والدينية والأمنية.
يشار الى ان تونس والجزائر من البلدان الأعضاء في منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى،"اتفاقية تسهيل وتنمية التبادل التجاري بين الدول العربية"، والتي ينص برنامجها التنفيذي على إنشاء منطقة تجارة حرة عربية بين الأطراف المتعاقدة، بغاية إعادة إطلاق مسار الادماج الاقتصادي العربي.
ودخلت اتفاقية تسهيل وتنمية التبادل التجاري بين الدول العربية، حيز التنفيذ 1 جانفي 1998، ويشمل الاتفاق حاليا 18 دولة عربية.

ويسعى البرنامج التنفيذي للاتفاقية الى تيسير وتنمية التبادل التجاري بين الدول العربية وتعزز العمل الاقتصادي العربي المشترك وصولا الى إقامة منطقة تجارة حرة عربية كبرى تتماشى مع أوضاع واحتياجات البلدان العربية وتتماشى واحكام منظمة التجارة العالمية.